الجمعية التعاونية للتوفير والتسليف تختتم المرحلة السابعة من برنامج “إعادة البسمة لأطفال المناطق المدمرة”

الصفحة الرئيسية / الأخبار / الجمعية التعاونية للتوفير والتسليف تختتم المرحلة السابعة من برنامج “إعادة البسمة لأطفال المناطق المدمرة”

غزة:اختتمت الجمعية التعاونية للتوفير والتسليف المرحلة السابعة من مشروع الوجبات الغذائية ضمن برنامج “إعادة البسمة لأطفال المناطق المدمرة في قطاع غزةالعام الدراسي 2016-2017″ و الذي تنفذه الجمعية مع رياض الأطفال في المناطق الريفية المهمشة التي تعرضت للقصف والتدمير في مناطق بيت حانون والشجاعية و المغراقة و شرق البريج و وادي السلقا وبني سهيلا والفراحين وذلك بتمويل كريم من مؤسسة كندر الأمريكية. وفي كلمة لها قالت رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندسة ابتسام سالم: أنه تم تقديم22230 وجبة غذائية صحية لمدة ثلاثة شهور بمعدل ثلاث وجبات أسبوعيًا لعدد 501 طفل في 7 رياض أطفال في المناطق الريفية والمهمشة من قطاع غزة والتي تقع على خط التماس مع أراضي 1948 وتعرضت للقصف والتدمير خلال الحرب الأخيرة, لافتة الى أن الأطفال المستهدفين يعيشون ظروف اقتصادية صعبة جدا وعليه فقد تم تنفيذ المشروع في نفس الرياض للسنة الثانية نظرا لشدة معاناة هؤلاء الأطفال في هذه المناطق نفسيا واقتصاديا. حيث اختتم المشروع بمهرجان هو يوم ترفيهي للأطفال في منتجع الدولفين بغزة عبروا فيه عن فرحتهم للتخفيف من معاناتهم من خلال مشاركتهم في الفقرات الاستعراضية وعرض للدمى وإعطائهم دور كامل في ممارسة ما يرغبون، وإبراز مواهبهم ودعما نفسيا لهم. ومسح آلام الحرب بالتغيير والمشاركة وممارسة الهوايات وذلك خلال رحلة ترفيهية بعيدة عن أماكن سكناهم”. وأوضحت م. ابتسام سالم ان المشروعخلق عدد 20 فرصة لعمل لسيدات معيلات لاسرهن يعملن في التعاونيات النسوية المنتجة للوجبات الغذائية للأطفال ولمدة 3 شهور متواصلة.أيضا كان هناك العديد من الأنشطة في المشروع من ضمنها – تقديم وجبات صحية ومتوازنة للاطفال في رياض الاطفال. – عقد ورش لامهات الاطفال حول طرق التغذية السليمة و الصحية للاطفال دون سن السادسة. – توزيع الالعاب والهدايا على الاطفال في نهاية الحفل الختامي. وأشارت م. ابتسام سالم الى أن المشروع يهدف إلى تحسين الأمن الغذائي والوضع الصحي ويساهم في تخفيف الضغط النفسي والعبء الاقتصادي على الأطفال وأسرهم والمساهمة في تحسين سلوك الأطفال المستهدفين, و من الناحية الاجتماعية بانعدام الفوارق الاجتماعية بين الأطفال والسلوك العدواني. ومن الجدير بالذكر فان الجمعية التعاونية للتوفير والتسليف قد قامت بتنفيذ العديد من المشاريع ولا تزال بتمويل ودعم من مؤسسة كندر الامريكية وجميع هذ المشاريع موجهه للفئات الفقيرة والمهمشة وخاصة الاطفال والاسر الفقيرة في المناطق المدمرة والتي تعاني من الضغوطات النفسية والاوضاع الاقتصادية السيئة جدا . ومن جهتها تتقدم رئيس مجلس ادارة الجمعية التعاونية للتوفير والتسليف المهندسة ابتسام سالم ومجلس ادارة الجمعية وادارتها التنفيذية بالشكر الجزيل لمؤسسة كندر الامريكية وتخص بالشكر الأستاذة هناء الجمل ممثلة مؤسسة كندر الامريكية في قطاع غزة والاستاذة سارة السقا لاهتمامها ومتابعتها للمشاريع والاسهام في نجاحها على الارض لخدمة اطفال الشعب الفلسطيني.